انَا هُوَ الطَّرِيقُ وَالْحَقُّ وَالْحَيَاةُ. لَيْسَ أَحَدٌ يَأْتِي إِلَى الآبِ إِلاَّ بِي (يوحنا 6:14)
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كلام سياسي غير مقبول

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الحق والحياة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 554
تاريخ التسجيل : 20/11/2010

مُساهمةموضوع: كلام سياسي غير مقبول    السبت ديسمبر 04, 2010 4:24 pm

كلام سياسي غير مقبول

مدحت قلادة

GMT 8:01:00 2010 الخميس 2 ديسمبر



سوء تقدير وانعدام فطنه، وربما السخافة هي الهزل وقت الجد والضحك وقت البكاء "، ولدى السياسيين نوعًا من المراوغة والبعد عن الحقيقة وعدم الاعتراف بالخطأ والاستهانة بأرواح الآخرين، وربما تقترب من التبلد العاطفي أيضا وهى عدم الإحساس بالآم الآخرين...
مر بذهني معنى ذلك أو ربما تبلد المشاعر، حينما تابعت تصريحات المسئولين عن غزوة الأمن المصري على كنيسة العمرانية، والسبب لتلك المجزرة أن الأقباط بدلوا التصريح من دار خدمات إلى كنيسة.. فقتل أربعة أقباط.. وبتر قدم شاب بديلاً عن علاجه لإخراج طلقة بقدمه.. وحبس 157 شاب وفتاة.. وترك بيوت ونفوس الأقباط مملوءة حزنًا وآلامًا، لأنهم أرادوا بناء كنيسة لهم في وطنهم...

وبمزيد من الدهشة سمعت كلمات الرجل "المعتدل "الدكتور"مصطفى الفقي" الحاصل على دكتوراه في"الأقباط وأثرهم في الحياة السياسية" والذى كان يصرح دائمًا للإعلام أن للأقباط مشاكل ولابد من حلها، ولكنه صرح تصريحا غير مقبول ألا وهو أن هناك أيادي خارجية سببت في مذبحة العمرانية!!
ويعد تصريح"الفقى" غير مقبول لعدة أسباب:
هل اليد الخارجية هي التي أعطت قرارًا بضرب المتظاهرين بالذخيرة الحية؟ هل اليد الخارجية أصدرت أوامرها لجنود الأمن المركزي الهجوم على الكنيسة القبطية بجحافل من العسكر؟
هل اليد الخارجية هي التي حرمت مسيحي"مصر"من ممارسة شعائرهم الدينية؟ هل اليد الخارجية لها يد في استمرار العمل بالخط الهمايونى والشروط العشرة المقيدة لبناء الكنائس؟
هل اليد الخارجية هي التي سمحت منذ شهر بهجوم كاسح للغوغاء على قرية النواهض بـ"قنا"وحرق 20 منزلاً؟
هل اليد الخارجية هي المسئولة عن عدم إدانة قاتل الأقباط بمذبحة بنجع حمادي في 6 يناير من هذا العام؟
هل اليد الخارجية تعبث في فكر القيادة المصرية فتجعلها تصدر أوامر اعتقال 157 قبطيا كل مسئوليتهم أنهم تظاهروا ضد الظلم...
إن تصريحات"الفقى"إن لم تكن تصريحات تؤكد على تبلد المشاعر، فهي تصريحات مستفزة لأنها تؤكد على انعدام كينونة الدولة، وانعدام كفاءة أجهزتها الأمنية، وهذا يخالف الواقع فـ"مصر" دولة أمنية بوليسية تخضع لقانون إرهاب "الطوارئ ".
وتصريحات"الفقى" تعليقًا على كلمات رئيس إثيوبيا"ميلتس زيناوى"أن"مصر" تساهم بعض المتطرفين في أثيوبيا... فحاول سيادته إلقاء اللوم على الكنيسة القبطية، واتهمها بالخيانة ذاكرًا أن الكنيسة القبطية تشكو سوء أحوالها لأثيوبيا، وبالطبع هو اتهام مبطن للكنيسة القبطية بالضلوع في مشاكل توزيع مياه النيل، معتقدًا أن العالم قرى منفصلة بعضها عن بعض، متجاهلاً أن اضطهاد الأقباط أصبح مادة إعلامية عن مصر، والاعتداءات الطائفية واحة تلو الأخرى يسمعها العالم اجمع.

فحاول سيادته إلقاء اللوم على الكنيسة، بدلاً من تقصير الخارجية المصرية في قضية مصيرية لكل المصريين.
إن كلام"الفقى" وعديدين يحاولوا إلصاق التهمة على الغير معتقدًا أن أيدي خارجية تلعب بأمن مصر، فهو يدين النظام والدولة ويدينهم هم شخصيًا لأنه احد أعمدة للنظام.
أخيرًا إن حديث"الفقى" هو حديث غير مقبول لأنه هزل وقت الجد، ضحك وقت البكاء، بمثابة حديث عن الرفاهية والشعب يموت جوعًا.


تُرى متى يصدق الفقى وأعمدة النظام مع أنفسهم...
" اوجد العلم علاجًا لمعظم الشرور، ولكن لم يجد بعد علاجًا لأسوا تلك الشرور ألا وهى اللامبالاة وفقدان الحس لدى الإنسان " هيلين كيلر الكاتبة الأمريكية


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al7aq-al7aya.yoo7.com
 
كلام سياسي غير مقبول
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الحق والحياة :: قسم الأخبار :: مقالات حره-
انتقل الى: