انَا هُوَ الطَّرِيقُ وَالْحَقُّ وَالْحَيَاةُ. لَيْسَ أَحَدٌ يَأْتِي إِلَى الآبِ إِلاَّ بِي (يوحنا 6:14)
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مفهوم أقنوم الروح القدس مبهم عند كثيرين، هل يمكن توضيحه؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الحق والحياة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 554
تاريخ التسجيل : 20/11/2010

مُساهمةموضوع: مفهوم أقنوم الروح القدس مبهم عند كثيرين، هل يمكن توضيحه؟   السبت نوفمبر 20, 2010 11:07 am

مفهوم أقنوم الروح القدس مبهم عند كثيرين، هل يمكن توضيحه؟

الإجابة:
* رحلة سريعة عن الروح القدس في الكتاب المقدس:
1. منذ البدء كان روح الله كائن منذ الاذل لانه "في البدء خلق الله السماوات والأرض وكانت الارض خربة وخالية وعلى وجه الغمر ظلمة وروح الله يرف على وجه المياه" (سفر تكوين 1:1 و2) ومنذ الاذل وروح الله يعمل في الانسان لتجديده لكي يعيش في الحياه المقدسه.. لذا تكلم الانبياء وشهدوا لعصر النعمه بالروح القدس The Holy Spirit "لانه لم تات نبوة قط بمشيئة انسان بل تكلم اناس الله القديسون مسوقين من الروح القدس" (رسالة بطرس الثانية 1: 21). وقد تكلم داود عن نفسه قبل موته قائلا في (سفر صموئيل الثاني 23: 2) "روح الرب تكلم بي وكلمته على لساني. قال اله اسرائيل الي تكلم صخرة اسرائيل اذا تسلط على الناس بار يتسلط بخوف الله وكنور الصباح اذا اشرقت الشمس كعشب من الارض في صباح صحو مضيء غب المطر" وذلك يتماثل مع زكريا الكاهن الذي امتلا من الروح القدس "و تنبا قائلا مبارك الرب اله اسرائيل لانه افتقد وصنع فداء لشعبه واقام لنا قرن خلاص في بيت داود فتاه كما تكلم بفم انبيائه القديسين الذين هم منذ الدهر" (إنجيل لوقا 1: 70) وكان كل من يدعوه الرب للخدمه كان يملأة بروحه "و كلم الرب موسى قائلا انظر قد دعوت بصلئيل بن اوري بن حور من سبط يهوذا باسمه وملاته من روح الله بالحكمة والفهم والمعرفة وكل صنعة لاختراع مخترعات ليعمل في الذهب والفضة والنحاس ونقش حجارة للترصيع ونجارة الخشب ليعمل في كل صنعة" (خر 31:1-4) وفي كل زمن كان للرب شهود اذ يرسل بروحه القدوس فيعمل ويعلم ويرشد وفي سفر أخبار الأيام "لبس روح الله زكريا بن يهوياداع الكاهن فوقف فوق الشعب وقال لهم هكذا يقول الله لماذا تتعدون وصايا الرب فلا تفلحون لانكم تركتم الرب قد ترككم" (2اخ 24: 20 ) فهذا هو روح البنوة والعدالة والسلطه, روح الحكمه فنري صلاة بولس الرسول الي اهل افسس "لا ازال شاكرا لاجلكم ذاكرا اياكم في صلواتي كي يعطيكم اله ربنا يسوع المسيح ابو المجد روح الحكمة والاعلان في معرفته مستنيرة عيون اذهانكم لتعلموا ما هو رجاء دعوته وما هو غنى مجد ميراثه في القديسين" (رسالة أفسس 1:17).
2. وكان روح الله منذ الازل يصنع قوات وعجائب علي يدي الانبياء والقديسين و الرسل، واستطاعوا ان يقيموا الموتي مثل ايليا (1مل17: 17) واليشع النبي (2مل4:35) وان يشفوا كل مرض في الشعب كشفاء نعمان السرياني (سفر الملوك الثاني 5: 14) وان يخرجوا الشياطين والأرواح الشريرة كالرسل الاطهار (سفر أعمال الرسل 19: 11) وفي (رو15: 18) يقول بولس الرسول "فلي افتخار في المسيح يسوع من جهة ما لله لاني لا اجسر ان اتكلم عن شيء مما لم يفعله المسيح بواسطتي لاجل اطاعة الامم بالقول والفعل بقوة ايات وعجائب بقوة روح الله حتى اني من اورشليم وما حولها الى الليريكون قد اكملت التبشير بانجيل المسيح".
3. لم يكن عمل الروح القدس فقط في الأنبياء او الرسل من خلال كتاباتهم او من خلال اعمالهم لكن كان فعالا في قلوب المؤمنين باسم الرب، فالروح القدس يخلق نفسأ جديده وروحا محييا وقلب نقيا لذا صرخ داود النبي بعد سقوطه في الخطيه "قلبا نقيا اخلق في يا الله وروحا مستقيما جدد في داخلي لا تطرحني من قدام وجهك وروحك القدوس لا تنزعه مني رد لي بهجة خلاصك وبروح منتدبة اعضدني" (مز51) وقال ايضا "تحجب وجهك فترتاع تنزع ارواحها فتموت والى ترابها تعود ترسل روحك فتخلق وتجدد وجه الارض" (مزمور 104: 30) وتنبأ حزقيال النبي عن عمل الروح القدس في المؤمنين بالله "واعطيكم قلبا جديدا واجعل روحا جديدة في داخلكم وانزع قلب الحجر من لحمكم واعطيكم قلب لحم واجعل روحي في داخلكم واجعلكم تسلكون في فرائضي وتحفظون احكامي وتعملون بها وتسكنون الارض التي اعطيت اباءكم اياها وتكونون لي شعبا وانا اكون لكم الها واخلصكم من كل نجاساتكم" (حز36: 26).
4. حزقيال النبي قد سرد قصة أحياء العظام الميته وقال "فاخرجني بروح الرب وانزلني في وسط البقعة وهي ملانة عظاما وامرني عليها من حولها واذا هي كثيرة جدا على وجه البقعة واذا هي يابسة جدا فقال لي يا ابن ادم اتحيا هذه العظام فقلت يا سيد الرب انت تعلم فقال لي تنبا على هذه العظام وقل لها ايتها العظام اليابسة اسمعي كلمة الرب هكذا قال السيد الرب لهذه العظام هانذا ادخل فيكم روحا فتحيون واضع عليكم عصبا واكسيكم لحما وابسط عليكم جلدا واجعل فيكم روحا فتحيون وتعلمون اني انا الرب فتنبات كما امرت وبينما انا اتنبا كان صوت واذا رعش فتقاربت العظام كل عظم الى عظمه ونظرت واذا بالعصب واللحم كساها وبسط الجلد عليها من فوق وليس فيها روح فقال لي تنبا للروح تنبا يا ابن ادم وقل للروح هكذا قال السيد الرب هلم يا روح من الرياح الاربع وهب على هؤلاء القتلى ليحيوا فتنبات كما امرني فدخل فيهم الروح فحيوا وقاموا على اقدامهم جيش عظيم جدا جدا" (حز37: 1-7).
5. وقد رأي حزقيال ايضا رؤيا وسردها قائلا "وكانت الي كلمة الرب قائلة يا ابن ادم عرف اورشليم برجاساتها وقل هكذا قال السيد الرب لاورشليم مخرجك ومولدك من ارض كنعان ابوك اموري وامك حثية اما ميلادك يوم ولدت فلم تقطع سرتك ولم تغسلي بالماء للتنظف ولم تملحي تمليحا ولم تقمطي تقميطا لم تشفق عليك عين لتصنع لك واحدة من هذه لترق لك بل طرحت على وجه الحقل بكراهة نفسك يوم ولدت فمررت بك ورايتك مدوسة بدمك فقلت لك بدمك عيشي قلت لك بدمك عيشي جعلتك ربوة كنبات الحقل فربوت وكبرت وبلغت زينة الازيان نهد ثدياك ونبت شعرك وقد كنت عريانة وعارية فمررت بك ورايتك واذا زمنك زمن الحب فبسطت ذيلي عليك وسترت عورتك وحلفت لك ودخلت معك في عهد يقول السيد الرب فصرت لي فحممتك بالماء وغسلت عنك دماءك ومسحتك بالزيت والبستك مطرزة ونعلتك بالتخس وازرتك بالكتان وكسوتك بزا وحليتك بالحلي فوضعت اسورة في يديك وطوقا في عنقك ووضعت خزامة في انفك واقراطا في اذنيك وتاج جمال على راسك فتحليت بالذهب والفضة ولباسك الكتان والبز والمطرز واكلت السميذ والعسل والزيت وجملت جدا جدا فصلحت لمملكة وخرج لك اسم في الامم لجمالك لانه كان كاملا ببهائي الذي جعلته عليك يقول السيد الرب" (حز16: 6-14) هذا هو الانسان الذي صار حي بعد موت الذي تجدد بمعرفه الروح القدس وأصبح انسانا جديدا وبالقصه رموز كثيره "حممتك بماء" الماء هنا هو المعموديه، "ومسحتك بزيت" الزيت هنا هو الميرون المقدس" والبستك مطرزه" (التبرر), "وحليتك بحلي" (الفضائل)، "واكلت السميذ والعسل" الذي هو( التناول والاغذيه الروحيه). هذا ما قد فعله الرب لاجانا اذ افتقدنا بخلاصه وتمتعنا ببركات فدائه. هذا المقال منقول من موقع كنيسة الأنبا تكلا.
6. وهناك الكثير من الانبياء الذين تنبئوا بالروح القدس عن حلول الروح القدس علي الرسل في يوم الخمسين وعن عمل الروح القدس في العهد الجديد فتنبأ حزقيال كما تنبأ يوئيل (يوئيل2: 28) قائلا "و تعلمون اني انا في وسط اسرائيل واني انا الرب الهكم وليس غيري ولا يخزى شعبي الى الابد ويكون بعد ذلك اني اسكب روحي على كل بشر فيتنبا بنوكم وبناتكم ويحلم شيوخكم احلاما ويرى شبابكم رؤى وعلى العبيد ايضا وعلى الاماء اسكب روحي في تلك الايام" ولقد تحقق ذلك وفي عظته جاهر بطرس الرسول عن حلول الروح القدس علي الرسل مستشهدا بنبوة يوئيل النبي وقال "فوقف بطرس مع الاحد عشر ورفع صوته وقال لهم ايها الرجال اليهود والساكنون في اورشليم اجمعون ليكن هذا معلوما عندكم واصغوا الى كلامي لان هؤلاء ليسوا سكارى كما انتم تظنون لانها الساعة الثالثة من النهار بل هذا ما قيل بيوئيل النبي" يقول الله ويكون في الايام الاخيرة اني اسكب من روحي على كل بشر فيتنبا بنوكم وبناتكم ويرى شبابكم رؤى ويحلم شيوخكم احلاما وعلى عبيدي ايضا وامائي اسكب من روحي في تلك الايام فيتنباون واعطي عجائب في السماء من فوق وايات على الارض من اسفل دما ونارا وبخار دخان تتحول الشمس الى ظلمة والقمر الى دم قبل ان يجيء يوم الرب العظيم الشهيرو يكون كل من يدعو باسم الرب يخلص" (اع 2:3-21) وتنبأ زكريا النبي وقال "يكون في ذلك اليوم اني التمس هلاك كل الامم الاتين على اورشليم وافيض على بيت داود وعلى سكان اورشليم روح النعمة والتضرعات فينظرون الي الذي طعنوه وينوحون عليه كنائح على وحيد له ويكونون في مرارة عليه كمن هو في مرارة على بكره" كما تنبأ داود عن فاعليه الروح القدس في الرسل وتنبأ قائلا" لا قول ولا كلام لا سمع صوتهم في كل الارض خرج منطقهم والى اقصى المسكونة كلماتهم جعل للشمس مسكنا فيها" (سفر المزامير 19:3).
7. تنبأ أنبياء العهد القديم عن اتحاد المسيح بالروح القدس مع الاب: فتنبأ اشعياء قائلا "و يخرج قضيب من جذع يسى وينبت غصن من اصوله ويحل عليه روح الرب روح الحكمة والفهم روح المشورة والقوة روح المعرفة ومخافة الرب ولذته تكون في مخافة الرب فلا يقضي بحسب نظر عينيه ولا يحكم بحسب سمع اذنيه بل يقضي بالعدل للمساكين ويحكم بالانصاف لبائسي الارض ويضرب الارض بقضيب فمه ويميت المنافق بنفخة شفتيه ويكون البر منطقة متنيه والامانة منطقة حقويه" (اش11: 1-4) وتنبأ قائلا "روح السيد الرب علي لان الرب مسحني لابشر المساكين ارسلني لاعصب منكسري القلب لانادي للمسبيين بالعتق وللماسورين بالاطلاق لانادي بسنة مقبولة للرب وبيوم انتقام لالهنا لاعزي كل النائحين لاجعل لنائحي صهيون لاعطيهم جمالا عوضا عن الرماد ودهن فرح عوضا عن النوح ورداء تسبيح عوضا عن الروح اليائسة" (سفر أشعياء 61:1-3) وشهد يوحنا المعمدان عنه قائلا" وشهد يوحنا قائلا اني قد رايت الروح نازلا مثل حمامة من السماء فاستقر عليه وانا لم اكن اعرفه لكن الذي ارسلني لاعمد بالماء ذاك قال لي الذي ترى الروح نازلا ومستقرا عليه فهذا هو الذي يعمد بالروح القدس" (يو1: 32).
8. الروح القدس نقل الانبياء من مكان الي اخر بحسب مشيئه الرب: فقد نقل الروح حزقيال وجاء به في الرؤيا إلي ارض الكلدانيين الي المسبيين لكي يخبرهم بكلمه الله الذي اراه اياه (حز11: 24 ) ونقل ايضا بالروح ألي اوروشاليم في الرؤيا (حز8: 3) ونقل أيضا الي المسبيين في تل أبيب الساكنين عند نهر خابور وحيث سكنوا هناك وسكن معهم سبعه أيام متحير في وسطهم (حز3: 14) وفي سفر الرؤيا نجد نبوة يوحنا اللاهوتي عن موت ايليا واخنوخ ثم قيامهم بروح الرب "ثم بعد الثلاثة الايام والنصف دخل فيهما روح حياة من الله فوقفا على ارجلهما ووقع خوف عظيم على الذين كانوا ينظرونهما وسمعوا صوتا عظيما من السماء قائلا لهما اصعدا الى ههنا فصعدا الى السماء في السحابة ونظرهما اعداؤهما" (زؤ11: 3-12).
9. الايمان بالرب لن يكن الا بالروح القدس وروح الرب يعمل فينا وتعطي مواهب متعددة "ليس احد وهو يتكلم بروح الله يقول يسوع اناثيما وليس احد يقدر ان يقول يسوع رب الا بالروح القدس فانواع مواهب موجودة ولكن الروح واحد وانواع خدم موجودة ولكن الرب واحد وانواع اعمال موجودة ولكن الله واحد الذي يعمل الكل في الكل ولكنه لكل واحد يعطى اظهار الروح للمنفعة فانه لواحد يعطى بالروح كلام حكمة ولاخر كلام علم بحسب الروح الواحد ولاخر ايمان بالروح الواحد ولاخر مواهب شفاء بالروح الواحد ولاخر عمل قوات ولاخر نبوة ولاخر تمييز الارواح ولاخر انواع السنة ولاخر ترجمة السنة ولكن هذه كلها يعملها الروح الواحد بعينه قاسما لكل واحد بمفرده كما يشاء" (1كو 12: 1-13) فبالروح القدس نعرف مشيئة الرب "ما لم تر عين ولم تسمع اذن ولم يخطر على بال انسان ما اعده الله للذين يحبونه فاعلنه الله لنا نحن بروحه لان الروح يفحص كل شيء حتى اعماق الله لان من من الناس يعرف امور الانسان الا روح الانسان الذي فيه هكذا ايضا امور الله لا يعرفها احد الا روح الله ونحن لم ناخذ روح العالم بل الروح الذي من الله لنعرف الاشياء الموهوبة لنا من الله التي نتكلم بها ايضا لا باقوال تعلمها حكمة انسانية بل بما يعلمه الروح القدس قارنين الروحيات بالروحيات ولكن الانسان الطبيعي لا يقبل ما لروح الله لانه عنده جهالة ولا يقدر ان يعرفه لانه انما يحكم فيه روحيا واما الروحي فيحكم في كل شيء وهو لا يحكم فيه من احد لانه من عرف فكر الرب فيعلمه واما نحن فلنا فكر المسيح" (1كو2: 7-16)" اما تعلمون انكم هيكل الله وروح الله يسكن فيكم" (1كو3: 16).

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al7aq-al7aya.yoo7.com
 
مفهوم أقنوم الروح القدس مبهم عند كثيرين، هل يمكن توضيحه؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الحق والحياة :: القسم الديني :: أسئلة وأجوبة-
انتقل الى: