انَا هُوَ الطَّرِيقُ وَالْحَقُّ وَالْحَيَاةُ. لَيْسَ أَحَدٌ يَأْتِي إِلَى الآبِ إِلاَّ بِي (يوحنا 6:14)
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 «العوا»: الساكت عن تزوير الانتخابات «شيطان أخرس».. و«الإسلام هو الحل» شعار سياسى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الحق والحياة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 554
تاريخ التسجيل : 20/11/2010

مُساهمةموضوع: «العوا»: الساكت عن تزوير الانتخابات «شيطان أخرس».. و«الإسلام هو الحل» شعار سياسى   الإثنين نوفمبر 22, 2010 3:44 am

«العوا»: الساكت عن تزوير الانتخابات «شيطان أخرس».. و«الإسلام هو الحل» شعار سياسى

كتب أحمد البحيرى ٢٢/ ١١/ ٢٠١٠


أكد الدكتور محمد سليم العوا، المفكر الإسلامى، أن تزوير الانتخابات «لا يجوز شرعا»، ومن يرتكبه أو يدعو إليه أو يشارك فيه يكون «آثما شرعا» ويكون مثل «الشيطان الأخرس» لأنه يسكت عن الحق.

وقال العوا فى الندوة التى نظمتها «جمعية مصر للثقافة والحوار» بمسجد رابعة العدوية تحت عنوان «فتح مصر» مساء أمس الأول: «الساكت عن تزوير الانتخابات (شيطان أخرس)، لأن تزوير الانتخابات أمر لا خلاف عليه، وتغيير إرادة الناس حرام شرعا ويأثم من يفعل ويأمر بالتزوير»، مؤكدا رفضه استعمال الأجهزة الأمنية القوة والعنف مع المواطنين الذين يؤيدون الأحزاب المعارضة.

وفى رده على سؤال حول ما إذا كان شعار «الإسلام هو الحل» شعارا سياسيا أم دينيا، قال العوا: «هو شعار سياسى وليس دينيا، ويجوز استخدامه فى الانتخابات، والقضاء حكم بذلك، والدين أجلُّ من أن يلوث بالعمل السياسى»، منتقدا استعانة الدولة بداعية ممنوع من الخطابة فى مصر منذ سنوات وحشد ٥ آلاف مواطن له فى إحدى الدوائر للدعاية لأحد المرشحين، مبديا اندهاشه من قيام أحد الوزراء عن دائرة حلوان بإمامة الناس فى الصلاة من باب الدعاية الانتخابية، ورفض العوا التقرير الأخير الصادر من وزارة الخارجية الأمريكية عن الحريات الدينية فى مصر، قائلا: «مالهومش دعوة بينا، لا نريد منهم شيئا، لا نريد قمح ولا سكر ولا أرز، ابعدوا عنا وخليكوا فى حالكم».

وأوضح العوا أن الأقباط فى مصر عندما قاتلوا مع الرومان ضد المسلمين كان ذلك بسبب إجبار الرومان لهم، بالرغم من كرههم لهم بسبب اضطهاد الرومان، مشيرا إلى أن الأقباط لم يشعروا أثناء الفتح الإسلامى لمصر أنهم غرباء كما لم يشعروا بأن وجود المسلمين غزو، لافتا الى أن أكبر بلد نزل به عدد من الصحابة هو مصر حيث وصلوا إلى ٣٥٠ صحابيا وصحابية».

مستشهدا بشجاعة الصحابة فى فتح مصر وما قدموه من تضحيات لتخليص الأقباط من ظلم الرومان ونشر الدين الإسلامى، مثل موقف الشيخ حسن نصر الله حينما مات ابنه فقال: «إنما نلد أبناءنا ليصبحوا شهداء».

وفى رده على نقد وجه له بقوله إن المسيحى له أن يحكم مصر، قائلاً: إنه لم يقصد بقوله إن هذا من الشرع الإسلامى، لكنه من الدستور وليس من الناحية الشرعية، فالدستور المصرى لا يمنع تولى القبطى الحكم.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al7aq-al7aya.yoo7.com
Rozaletta
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 576
تاريخ التسجيل : 20/11/2010

مُساهمةموضوع: العوا مرشحي الحكومة أول من يوظف الدين في الدعاية الانتخابية   الثلاثاء نوفمبر 23, 2010 3:44 am

العوا مرشحي الحكومة أول من يوظف الدين في الدعاية الانتخابية


محيط ـ محمد كمال


شن أحد الأقباط هجوما حادا على الدكتور محمد سليم العوا المفكر الاسلامي المعروف في رسالة خطية بعثها له أثناء حواره في أحد الندوات بالقاهرة، بسبب تصريحاته ضد الأقباط،.
كما اتهم المسلمين بأنهم سبب تخلف العالم العربي، زاعما أن المسلمين بعد طردهم من الأندلس قامت نهضة أسبانيا الأوروبية الحديثة.



وتوعد كاتب الرسالة المسلمين في مصر بطردهم في ظرف عشر سنوات، مؤكدا أن هناك مفاجآت سوف يحملها الأقباط للمسلمين في مصر.

وهو ما دفع العوا بأن يرد عليه قائلا: "انت انسان متعصب ومريض نفسيا ..روح اتعالج".



وقال د. العوا خلال حديثه عن فتح الاسكندرية في الندوة التي نظمتها "جمعية مصر للثقافة والعلوم" بمسجد رابعة العدوية مساء السبت، "لم يشعر أقباط مصر اثناء الفتح الاسلامي انهم غرباء فى وطنهم، كما لم يشعروا بأن وجود المسلمين احتلالا لهم أو غزوا، ولكن كان تخليصا لهم من ظلم الرومان".



وأكد أن الفتح الاسلامي لمصر ليس احتلالا ولكن المسلمين في مصر هم أهل البلد الأصليين، "ولو شعر المسلمون انهم غرباء أو محتلون في بلدهم لخرجوا منها قبل ان يسمعوا ما يزعمه لهم البعض بأنهم ضيوف"، قائلا: "المسلمون لا يرضون بالظلم او الاحتلال والوجود الاسلامي في مصر كان أصيلا وفتح من عند الله خلص به القبط من ظلم الرومان".



وأشار إلى أن الإسلام أكد على حسن الجوار حتى ولو كان الجار من المشركين الذين هم أشد ضراوة وعداءا للاسلام من اليهود وغيرهم، حيث دلل على ذلك بقول الله تعالى "وإن أحد من المشركين استجارك فأجره حتى يسمع كلام الله ثم أبلغه مأمنه".




ولفت العوا إلى ان المسلمين حينما فتح الله عليهم مصر قاموا برصف الطرق وإصلاح ما خربه الرومان أثناء وجودهم فى مصر، مشيرا إلى أن المسلمين انتصروا على الرومان بعد أن ولى الرومان الأدبار في منطقة كوم شريك بالاسكندرية والتي سميت بذلك الاسم نسبة للصحابي شريك بن سمي الذى كان يقود المسلمين في المعركة.



وأكد ان الاقباط حينما قاتلوا مع الرومان ضد المسلمين كان بسبب إجبار الرومان لهم على ذلك، حيث لم يقاتل الاقباط المسلمين على رغبة منهم ولكن قاتلوهم تحت إمرة بعض قيادات الرومان الذين أجبروهم على ذلك بالرغم من كره الأقباط للرومان في ذلك الوقت بسبب اضطهاد الرومان لهم .



وأشار الى ان المسلمين حينما دخلوا مصر لم يحرقوا كتابا ولم يهدموا معبدا ولا كنيسة مثلما يفعل أي محتل أو غاز، كما لم يغير المسلمون المعالم التاريخية للاسكندرية بل قاموا بترميم الآثار الموجودة فيها وهو ما يعطي الاسكندرية مذاقا مختلفا عند زيارتها بسبب العبق التاريخي الموجود بها.



وأكد المفكر المعروف أن المسلمين مقبلون على حرب كبيرة في الوقت القريب وعليهم أن يجهزوا أنفسهم لها اذا كانوا موقنين بها، على حد قوله.



وفي رده على مدي مشروعية تزوير الانتخابات ومدى حرمتها قال إن ذلك أمر محرم ولا خلاف عليه لأنه تزوير لإرادة الأمة، منتقدا بعض الدعاة الذين استخدمهم الحزب الحاكم في الدعاية له ولمرشحيه رغم ما يروجه هذا الداعية بأنه من المغضوب عليه في الحكومة.
كما وجه انتقاده للحكومة التي تخادع بضرورة فصل الدين عن الدولة ثم نجدها أول من يلهث وراء رجال الدين لخدمتهم في الدعاية الانتخابية، بحسب تعبيره.



ورفض العوا تقرير لجنة الحريات الدينية التابع لوزارة الخارجية الأمريكية عن تحريض رجال الدين المسلمين على اضطهاد الأقباط، قائلا للأمريكيين: "هذا كلام باطل وبعدين خليكوا فى حالكوا".



وفي رده على سؤال أحد الحاضرين عن رأيه في مصافحة النساء، قال انه يصافح النساء بقوة وحرارة ولا يجد حرجا من ذلك مشيرا الى ان حديث النبي صلى الله عليه وسلم بأنه أًمر ألا يصافح النساء كان من باب فطرته وليس من باب التشريع، حيث أن السنة التشريعية تختلف عن الفطرة التي فطر عليها النبي صلى الله عليه وسلم.



ودلل على ذلك بقول الحباب بن المنذر اثناء احدى الغزوات مع النبي "امنزل انزلكه الله ام هو الحرب والرأي والمكيدة فقال له النبي بل هو الرأي والمكيدة فأشار الحباب على النبي برأي أخر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
«العوا»: الساكت عن تزوير الانتخابات «شيطان أخرس».. و«الإسلام هو الحل» شعار سياسى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الحق والحياة :: قسم الأخبار :: الأخبار السياسية-
انتقل الى: