انَا هُوَ الطَّرِيقُ وَالْحَقُّ وَالْحَيَاةُ. لَيْسَ أَحَدٌ يَأْتِي إِلَى الآبِ إِلاَّ بِي (يوحنا 6:14)
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تماف فى عيد الحب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Rozaletta
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 576
تاريخ التسجيل : 20/11/2010

مُساهمةموضوع: تماف فى عيد الحب   السبت نوفمبر 20, 2010 8:24 am


قالوا فى الامثال:من الظلم ان تعطى ابنتك ضعف ما تعطى ابنك.
وكذلك قالوا: انه من الخطا......أن تعامل ابنتك الصغرى بدلال أكثر من الكبرى.


واليوم وفى عيد الحب قصص اخرى وحكايات جديده

فدائما ننظر منهم الغرائب والعجائب.

قصتى اليوم قصه جميله من اجمل قصص وطرائف البابا كيرلس
وسامحونى لان اغلب قصص الحب هى قصص وطرائف البابا كيرلس
فدائما اشعر انه اقرب القديسين إلينا وإلى احوالنا.

كعاده كل سبت تمر رئيسات اديره الراهبات
لاصطحاب رئيسه دير ابو سيفين لاخذ بركه البابا كيرلس
ولكن هذا السبت تماف ايرينى ليس لديها اى وقت من كثره المهام عليها.

ولكن الراهبات يقرعن الباب
اسرعت تماف لارتداء زيها والخروج بسرعه رفق زميلاتها
ووقفت الراهبات الثلاث يقرعن الباب ولكن البابا كيرلس لا يفتح
بينما تماف ايرينى تنطق بسرها يالااااا يا سيدنا افتح بقى
انا مستنيه لقمه البركه بتاعتك
لحسن ملحقتش اذوق لقمه من الصبح.

وفتح البابا كيرلس وفى يده تفاحه
فقسمها نصفين ثم قسم نصف احدهما الى ربعين
واعطى رئيسه كل دير ربع تفاحه
بينما اعطى تماف ايرينى نصف تفاحه.
/
فقالت رئيسه دير مارجرجس :طب اشمعنا تماف ايرينى تاخد النصف يا سيدنا واحنا كل واحده الربع ؟

وقتها ابتسم البابا كيرلس ورد :علشان انتى أخدت فطارك الصبح
وهى مذقتش لقمه واحده من الصبح
كانت مستنيه اى بركه منى تسد بيها جوع بطنها.
وقتها اخواتى ابتسمت الراهبات
لمعرفه البابا كيرلس كل ما حدث معهم


أخواتـــــــــــى
هولاء الابرار لم يكونوا يعبئون بالمظاهر او بالاحقاد بل كل ما كان يقودهم هو الاحساس...الاحساس بالحب والعطف.


منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تماف فى عيد الحب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الحق والحياة :: القسم الديني :: قصص وامثال روحيه-
انتقل الى: